اسباب انخفاض الليرة وفوائد هذا الإنخفاض للمستثمرين

الليرة هي العملة الرسمية للجمهورية التركية , في السابق وقبل عام 2005 كانت المليون  ليرة تركية تعادل 1 دولار امريكي , ولكن بحلول عام 2005 م تم حذف 6 اصفار منها بعد اصدار قانون تنظيم العملة الجمهوري يوم 28 يناير 2004 وبذلك اصبح الواحد دولار يساوي 1.4 ليرة تركية .

سجلت الليرة التركية انخفاضاً تاريخياً بعام 2008 م نحو 3.01 ليرة مقابل الدولار بعد انقلاب الجيش على الحكومة الشرعية عاودت بعدها الليرة الأرتفاع حتى انتكست مجددا بعام 2015 م وازداد الوضع سوءاً بعام 2016 م بمحاولة الانقلاب الفاشلة واستمر التدهور اكثر بعدها .

ما هي اسباب انخفاض الليرة ؟

من الأسبب التي يعزى اليها انخفاض العملة محاولة الانقلاب العسكري الفاشل في يوليو 2016 م وما حدث بعده من عدم استقرار سياسي وتصفية العديد من السياسيين والقضاة وغيرهم من رجال الأعمال الذين جمدت أصولهم , وايضاً عمليات العنف من قبل الجماعات الكردية في كثير من المناطق وغيرها من الأسباب السياسية الداخلية التي اثرت بشكل مباشر على استقرار العملة ,وايضا العوامل الخارجية التي شكلت ايضاً سبباً رئيسياً في تدهور العملة ردود الأفعال التي مارستها دول الاتحاد الاوروبي على تركيا بسبب الإجراءات التي اتخذتها تجاه معارضيها المتهمين بمحاولة الانقلاب العسكري الفاشلة ،واصرار تركيا على تنفيذ عقوبة الإعدام على المشاركين بمحاولة الإنقلاب , والسبب الآخر من العوامل الخارجية السياسات النقدية الجديدة التي تبنتها امريكا .

وايضاً بعض العوامل الأخرى كتحفظ المواطني على احتفاظهم بالعملات الأجنبية وزيادة الطلب على الدولار وتحويل مدخراتهم الى العملة الصعبة خوفاً من استمرارها في الهبوط .

ماهي هي فوائد هبوط الليرة للمستثمرين الأجانب ؟

بالرغم من الآثار السلبية العديدة لهبوط العملة مقابل الدولار , الا ان لها بعض المحامد اذ ان اداء الصادرات اتسم بالتحسن والانتعاش في حين حافظ اداء الواردات على توازنه بصورة ممتازة , مما عكس صورة متزنة لاستقرار حركة التجارة بتركيا , وعدم تأثرها بانخفاض العملة .

 

 

الأمر المدهش هو الأثر المميز على الاستثمار , حيث نتج عنه التدفق الهائل لسيل المستثمرين السعودين وغيرهم مما رفع معدلات الاستثمار لمراتب عالية مؤكداً سطوة الجمهورية التركية على معدلات الإستثمار بدول المنطقة , تعزى النتيجة العكسية لإنخفاض الليرة على زيادة معدلات الإستثمار الى فرصة الحصول على الأصول المالية بسعر أقل.