الاستثمار الزراعي في تركيا

تركيا الآن هي دولة من دول العالم المتقدم التي تنمو باقتصادها وقوتها يومًا بعد يوم، ومع ازدياد ما تحظى به تركيا من مكانة بين الدول تزداد فرص النجاح في الاستثمار فيها، كما تقوم تركيا نفسها بتشجيع المستثمرين لاستهدافها من قبل المستثمرين والقيام بالمشاريع الاستثمارية المختلفة على أرضها، هنا حديثنا ينصب على الاستثمار الزراعي في تركيا وتفاصيله.

 

 

الاستثمار الزراعي في تركيا يعد من الفرص الجيدة التي يجب أن يحرص على اغتنامها كل من يرغب في الاستثمار، حيث تتمتع تركيا بالعديد من المميزات التي تجعل الاستثمار فيها سهل ومريح بجانب ما تقدمه هي من مميزات لتشجع على جذب المستثمرين إليها، ويساعد مناخ تركيا المعتدل على الزراعة في كافة أنحائها وطوال العام مع تنوع المحاصيل، بجانب مساحة اليابسة الكبيرة الأمر الذي يدعو تركيا إلى التركيز على زراعتها والاستفادة من خيراتها، وتتعدد محافظات تركيا في المحصول الزراعي والمنتجات التي تقدمها، ومن أشهر مدن تركيا الزراعية انطاليا، أرضروم، كهرمان، مرعش، كوجايلي، قيصري، طرابزون، سامسون، دينزلي، قونيه، أزمير، شانلورفا، أوردو، سكاريا ومالطية وغيرها من محافظات تركيا المتعددة، وتختلف كل محافظة في المناخ وبالتالي في المحصول الذي تشتهر به، فنجد أن مدينة قونيه تشتهر بإنتاج التوابل والفواكه وقونية بالحبوب بينما تشتهر مدينة انطاليا بالخضراوات وأزمير بالزهور ونباتات الزينة بجانب الكثير من المحافظات والمحاصيل المتنوعة، مما يعطي الفرصة للمستثمرين الأجانب في الاستثمار الزراعي في تركيا وضمان نجاح مشاريعهم.

مجالات الاستثمار الزراعي في تركيا:

 

1- الاستثمار في زراعة الخضروات بأنواعها المختلفة.

2- الاستثمار في زراعة الفواكه.

3- الاستثمار في المحاصيل المتنوعة والتوابل.

4- الاستثمار في المنتجات الحيوانية والألبان.

5- الاستثمار في نباتات الزينة والزهور.

6- الاستثمار في صيد الأسماك.

7- الاستثمار في العسل الطبيعي.

8- الاستثمار في الدواجن والبيض.

مميزات الاستثمار الزراعي في تركيا

 

 

يعتبر الاستثمار الزراعي في تركيا من الأمور الصائبة التي ستلقى ثمار جيدة فيما بعد لكل من سيقوم بالاستثمار بها، وتقدم الحكومة التركية العديد من التسهيلات التي تشجع العرب ببدء مشاريعهم هناك، وبخاصة المملكة العربية السعودية، وسنذكر المزايا المقدمة لهم بالتفصيل، ولكن بشكل عام تقدم الحكومة التركية دعم يصل إلى 50% من مصاريف الاستثمار إجمالًا ولا يشمل ذلك سعر الأرض، بجانب 10% دعم لإدارة النفايات كذلك، وتسمح الحكومة التركية للمستثمرين الأجانب بالقيام بمشاريع الاستثمار الزراعي في تركيا بشرط ألا تزيد عن 74 فدان، وبالتأكيد يختلف هذا القانون من مدينة إلى أخرى، أما عن مزايا تركيا للمستثمرين السعوديين فيها، فيتم إعفاؤهم من الرسوم الجمركية بالإضافة إلى تخفيض الضرائب وإعفائهم من القيمة المضافة وتخصيص الأراضي الزراعية، كما ستوفر لهم الحكومة التركية دعم الضمان الاجتماعي لرئيس العمل والعمال، بجانب التمتع بمزايا إضافية إن كان المستثمر الأجنبي شريك مع مستثمر تركي مثل الحصول على دعم 50% عطية من الحكومة التركية للمستثمر التركي

تركيا هي الدولة رقم 7 في الاستثمار الزراعي في العالم بينما تحتل المركز الأول على الوسط الأوروبي، ومن أهداف تركيا أن ترتفع عن هذه المكانة وتحرز ترتيب أفضل وتعمل على ذلك بالفعل، ويتوقع أن نرى منها المزيد خلال الخمس سنوات القادمة خاصة مع خطط الاستصلاح الزراعي التي تقوم بها على أراضيها والتي يتوقع أن تزيد من عدد المحاصيل الزراعية ومن ثم زيادة عدد الصادرات من المحاصيل الزراعية المختلفة.

الاستثمار الزراعي في تركيا مشروع هائل وذكي يمكن للمستثمرين العرب وبخاصة أهل الخليج أن يحققوا فيه أرباح طائلة إن تم التخطيط له بشكل جيد، خاصة مع كل التسهيلات التي تقدمها الحكومة التركية، فاغتنموا هذه الفرصة وفكروا فيها جيدًا.