تأثير انخفاض سعر الليرة التركية على السياحة والعقار في تركيا

منذ فترة ليست بالقصيرة تعاني البلاد التركية من انخفاض سعر الليرة التركية وذلك يرجع لعدة تحديات ومشكلات تقابلها البلاد، وكان لذلك الانخفاض تأثير ملحوظ على كافة الأنشطة والاستثمارات في الأراضي التركية منها العقارات سواء في البيع أو الشراء والسياحة في تركيا.

 

 

تعتبر تركيا من الدول التي ينظر إليها الجميع ويتطلع إلى مستقبلها في جميع المجالات نظرًا لما تتمتع به تركيا من مكانة مرموقة بين الدول ومن تقدم ملحوظ، ويرغب المستثمرين منذ سنوات طويلة في شراء عقارات تركية سواء للعيش أو الاستثمار فيها، وبشكل عام فإن أغلب المستثمرين في تركيا من دول الخليج مثل الكويت والسعودية والإمارات، وبالتأكيد يوجد مستثمرين آخرين، وقد جاء انخفاض سعر الليرة التركية كخبر سلبي للبعض وإيجابي للبعض الآخر فالمستثمرين الذين دفعوا بالفعل أموالهم في الأراضي التركية قد قلت قيمة ما يمتلكون وخاصة الذين اشتروا العقارات في أوقات الغلاء الشديد، وينصح الخبراء بحل لهؤلاء بشراء بعض العقارات المجاورة للعقارات التي اشتروها وفتحهم على بعض حتى يتم تعويض جزء من الخسارة، والخبر الإيجابي أن الكثير من المستثمرين يستطيعون شراء العقارات في هذه الأيام، حيث أن السعر المنخفض هذا لن يستمر طويلًا وستعود تركيا لمجدها مرة أخرى، ولذلك فإن أي مستثمر سيجني أضعاف ما دفعه من أموال في هذه العقارات خاصة في مواسم السياحة في تركيا.

أسباب انخفاض سعر الليرة التركية

يعتبر انخفاض الليرة التركية من الأمور التي ضايقت الكثيرين وخاصة المستثمرين في تركيا، لأن أسعار العقارات التي قاموا بشرائها قد انخفضت بالفعل، ولكن يعتقد الخبراء أن هذه فترة ولن تستمر طويلًا وسيرتفع انخفاض سعر الليرة التركية أمام الدولار مرة أخرى، ولكن بشكل عام انخفاض الليرة كان له بعض الأسباب القهرية على تركيا سنذكر بعض منها:

الانقلاب العسكري الفاشل الذي تم في عام 2016 كان له تأثير على الحالة السياسية التركية والتي تبعتها تأثيرات في مختلف الجهات الاقتصادية وغيرها من الأمور.

كان لتحديد موعد الانتخابات المبكر في الشهور الماضية تأثير على انخفاض سعر الليرة التركية في الأسواق.

ومن الأسباب الاقتصادية التي أثرت على الليرة أيضًا هي استيراد تركيا الدائم والكلي من حاجتها للنفط.

كما انخفضت الليرة أيضًا بسبب بعض الأمور السياسة التركية مثل مواقفها من اللاجئين وسياستها مع بعض الدول.

 

 

بالإضافة إلى تراجع تصنيف تركيا الانتمائي الذي انخفض مع تعاقب مع الانتخابات الأخيرة.

ويعتبر سعر الليرة مقابل الدولار الحالي هو 4.5 مقابل 1$ ويتوقع الاقتصاديون استمرار لبعض الوقت في هذا الانخفاض ولكنه بالتأكيد لن يستمر فتركيا دولة قوية لن تدع نفسها تنهار أمام كل العقبات التي تواجهها.

لذلك لمن يرغب في استغلال انخفاض سعر الليرة التركية عليه اللجوء إلى الشراء وليس البيع فهذا هو الوقت الأمثل والأنسب للاستثمار الحقيقي، ويرجح العديد من الخبراء انخفاض سوق العقارات والشراء ليس بسبب سوء الاستثمار التركي ولكنها أمور تعود إلى المستثمرين أنفسهم وما يعايشون من تشبع للاستثمارات واكتفاء لها، بالإضافة إلى التراجع العام في سوق العقارات في العالم كله وليس تركيا فقط. وهناك بعض النصائح التي ستفيد كل من يرغب في استغلال أوقات السياحة في تركيا عن طريق شراء العقارات:

من المفضل التنوع في شراء العقارات وليس التركيز على الأماكن الواحدة، فإن كان لديك مبلغ مالي أقل من المطلوب يمكنك الاستثمار في الأماكن التي يسكنها الأتراك أنفسهم وتجنب أماكن السياحة في تركيا لأنها ستكون أكثر ارتفاعًا.

يفضل أن تستغل المواسم المنخفضة في أسواق العقار حيث يكون فيها سعر العقارات منخفض مثل شهر رمضان والأوقات التي تنشغل فيها البلاد بأحداث مهمة.

تجنب الشراء في الأوقات المرتفعة واستغلال الانخفاض دائمًا حتى يتم شراء أراضي بسعر مناسب.

انخفاض سعر الليرة التركية أمر قد يفيد الكثيرين كن منهم وقم باستثمار أموالك بما يعود عليك بالربح العالي، كما إنك لن تخسر في كل الأحوال، فحتى لو انخفض سعر الليرة لبعض الوقت فما تزال تركيا دولة قوية قادرة على العطاء وخاصة مواسم السياحة في تركيا بمدنها الرائعة.