قناة اسطنبول المائية الجديدة –  مشروع القرن

تعتبر قناة اسطنبول المائية الجديدة من المشاريع المهمة التي تنتظر تركيا إتمامها حتى تصبح ذات مكانة عالية بين العالم، وتقوم تركيا بالعمل على مشروع القرن منذ سنين وتأمل أن تنتهي منه عام 2023 بحلول ذكرى تأسيسها، هنا سنتعرف على تفاصيل أكثر عن القناة وتاريخها.

تعد تركيا اليوم من الدول المميزة جدًا على الساحة العالمية، فهي من أحد أهم الدول التي تمتلك اقتصاد قوي وقوة عسكرية هائلة ومواسم سياحية مشتعلة، ومن أهم الإنجازات التي تقوم عليها تركيا اليوم هي قناة اسطنبول المائية الجديدة حيث تعتبر مشروعًا قويًا سيجعل لتركيا مكانة أكبر بين دول العالم.

من الأفكار المهمة التي يقوم بها أردوغان في تفكيره لبناء نهضة تركية حقيقية بناء قناة مائية جديدة سيتم تسميتها قناة اسطنبول المائية الجديدة والمشروع ستكون فكرته قائمة على بناء قناة مائية صناعية بين البحر الأسود وبحر مرمره والغرض من ذلك هو تخفيف الضغوطات الملاحية على مضيق البوسفور.

 

 

 ما هي أهمية قناة اسطنبول المائية الجديدة

ترجع الفكرة في إنشاء قناة اسطنبول المائية الجديدة لسببين أولهم وأهمهم هو ذكرى تأسيس تركيا وانتهاء “معاهدة لوزان” التي كانت تركيا بمقتضاها تمتنع عن تحصيل أي رسوم على السفن التي تمر على مضيقها البحري وذلك سيكون عام 2023، والسبب الثاني هو كثرة الضغوطات والحمولات البحرية على مضيق البوسفور، والذي يعتبر بذلك تهديدًا على المياه البحرية في المضيق حيث تعتبر حاملات النفط من السفن التي تمر بكثرة في ذلك المضيق وتخلف ورائها تلوثًا بحريًا كبيرًا مما يجعل التدخل وتناقص أعداد السفن المارة أمر ضروري للحفاظ على المياه من التلوث والثروة السمكية، كما أن كثرة مرور السفن بشكل عام تؤدي إلى خطورة على أمن الملاحة البحرية وغيرها من الأمور.

كما يعتبر إنشاء  قناة اسطنبول المائية الجديدة سيلغي الجانب الأوروبي الحالي في الدولة التركية، أي بصورة أخرى سيشكل جزيرة لديها شواطئ على كل من مضيق البوسفور والقناة الجديدة بجانب بحر مرمره والبحر الأسود، وبناءًا على ذلك سوف ترتفع أسعار العقارات بالقرب من قناة اسطنبول المائية الجديدة بالإضافة إلى أن هذه القناة ستزيد من دخل تركيا بشكل هائل بجانب ما سوف يكون له من تأثير سياسي على بعض الدول.

تفاصيل أكثر عن مشروع القرن التركي

 

تعتبر فكرة قناة اسطنبول المائية الجديدة  ليست بالفكرة وليدة العهد أو بنت العصر الحديث، بل بدأت فكرة هذه القناة منذ القرن ال 16 وجاءت الفكرة على مدار التاريخ التركي عدة مرات ولكن بدء التفكير في تنفيذها بشكل جدي في القرن الحالي، وقد بدأت التخطيطات العملية للمشروع في عام 2013 وقد تم عمل دراسة جدوى للمشروع منذ عام 2009 وكل ذلك يعني أن المشروع ليس وليد هذه السنة، بل هي فكرة تتطور بمرور السنين، وهو حلم تاريخي يعمل أردوغان على تحقيقه لشعبه، على أن ينتهي عام 2023 كما سلف وذكرنا، كما يتوقع أن تكون أرباح قناة اسطنبول المائية الجديدة 8 مليار دولار في السنة، وبعد أن يتم تنفيذ المشروع الذي يتوقع أن يبلغ مرور 160 سفينة به كل يوم، ومن الجدير بالذكر أن تكلفة قناة اسطنبول المائية الجديدة تم أخذها من الميزانية الرسمية للدولة التركية والتي تتكلف من 10 إلي 15 مليار دولار.

تعتبر فكرة إنشاء  قناة اسطنبول المائية الجديدة فكرة قوية ومميزة ستصل بتركيا إلى مكانة عظيمة وسيؤدي إلى السيطرة السياسية على بعض الدول، ويذكر الخبراء أن مستقبل قناة اسطنبول المائية الجديدة سيكون أفضل بكثير من مستقبل قناة بنما وقناة السويس لما تتمتع به تركيا من موقع فريد يطل على الجهة الأوربية.